النجم التركي بوراك أوزجيفيت في زيارة حصرية لشارع 21 هاي ستريت، الحي الثقافي كتارا، الدوحة

في يوم 18 ديسمبر 2022 وخلال الاحتفالات باليوم الوطني لدولة قطر، قام الفنان والممثل الشهير بوراك أوزجيفيت بزيارة ثانية ودية لشارع 21 هاي ستريت المرموق في الحي الثقافي كتارا بالدوحة. وقد حظي النجم التركي بترحيب حار من ممثلي شارع 21 هاي ستريت واحتشاد مئات المعجبين الذين كانوا في انتظار وصوله بفارغ الصبر. وخلال هذه الزيارة، قام بوراك بجولة حصرية في المتجر الباريسي الشهير غاليري لافاييت الدوحة ومنافذ وماركات عالمية أخرى في مجال الموضة والتجميل ومستحضرات التجميل والعلامات التجارية الفاخرة والراقية جدًا والمنتجات العصرية.

عبر النجم الشهير عن إعجابه الشديد بمتجر غاليري لافاييت الدوحة منوهًا إلى أن هذا الصرح هو أحد المراكز التجارية الحديثة في مدينة الدوحة التي توفر حراكًا لا مثيل له. وقال النجم الشهير ” إن شارع 21 هاي ستريت بالحي الثقافي كتارا هو مكان مثالي جدًا للزيارة؛ إنه المكان الذي تجتمع فيه تجارة التجزئة الحديثة مع ثقافة دولة قطر والمعايير التي تتبناها”، وأضاف بوراك قائلًا “أنا معجب جدًا بالأسلوب الخاص الذي ينتهجه متجر غاليري لافاييت في شارع 21 هاي ستريت لتقديم تجربة تسوق خيالية وعرض علامات تجارية جديدة وحصرية لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر في قطر.”

وقد لاقت التصميمات والطراز المعماري الجذاب بإعجاب الممثل الشهير بما في ذلك نافورة المياه الساحرة والإضاءة الأنيقة المستوحاة من كرة القدم والشوارع الرائعة المكيفة. وقد دُعي بوراك إلى القيام بجولة في المطاعم الفخمة مثل كافيه بوشكين “Café Pouchkine” وديلايتس 974  ،“Delights 974”، كما تم الترحيب به في وقت لاحق لتناول العشاء في مطعم وهج “Wahaj” الراقي واستمتع بالعروض الحية لفنون الطهي الجميلة.

وقد حظيت الزيارة التي أجريت بتغطية إعلامية كبيرة من خلال منصة بوراك على انستغرام “Instagram” التي حققت 22.5 مليون متابع من آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية. وعلى نفس المنوال، نُقلت الزيارة على منصات التواصل الاجتماعي الأخرى الخاصة به.

كان شارع 21 هاي ستريت المرموق الواقع في الحي الثقافي كتارا بمدينة الدوحة أحد أهم المناطق الجاذبة للزوار في دولة قطر خلال كأس العالم 2022 وأحد وجهات التسوق الرئيسية التي يقصدها عشاق المكان طوال الوقت. يستضيف شارع 21 هاي ستريت العديد من الاحتفالات الرائعة والفعاليات والأنشطة الثقافية على مدار العام جاذبًا حشودًا كبيرة إلى المنطقة.

علي بن علي فاشن تفتتح بوتيك ايلي صعب في شارع 21 هاي ستريت، الحي الثقافي كتارا، الدوحة

يواصل عالم الموضة الخاص بالمصمم العالمي إيلي صعب انتشاره وذلك من خلال افتتاح بوتيك جديد في دولة قطر بالتعاون مع علي بن علي فاشن. ويقع المتجر الجديد في شارع 21 هاي ستريت، الحي الثقافي كتارا، الدوحة – محور الموضة في قطر – مقابل المدخل الرئيسي لغاليري لافاييت الدوحة. وتأتي هذه الخطوة الاستراتيجية في وقت أصبحت فيه المنطقة ككل، ودولة قطر على وجه الخصوص، وجهة سياحية رئيسية.

وقال إيلي صعب جونيور، الرئيس التنفيذي لمجموعة إيلي صعب، معلقًا على هذا الحدث “لا شك أن افتتاح بوتيك في الدوحة يعزز من تأثيرنا الإقليمي ومهمتنا لتلبية احتياجات عملائنا المتنوعين على المستوى الشخصي. سرعان ما أصبحت دولة قطر محطة عالمية وموقعًا أساسيًا للأزياء، وهذا هو السبب الذي دفعنا إلى عقد شراكة استراتيجية مع شركة علي بن علي فاشن الرائدة والتي تعتبر مرجعية لعالم الأزياء الفاخرة في البلاد، والتي تربطنا بها علاقة طويلة الأمد، وذلك من أجل تحسين انتشارنا مع استمرارنا في توسيع عالم إيلي صعب.”

يعتبر هذا البوتيك الراقي والرائع جاهزًا للترحيب بالزوار وعشاق الموضة للانغماس في أجوائه العصرية والأنيقة. ويعرض المتجر ذو التصميم الأنيق والبديع مجموعة من تصميمات إيلي صعب ميزون “”ELIE SAAB Maison مع إبراز اللمسات الجمالية والبصمة التي تتركها العلامة التجارية مع الأنوثة الناعمة والجاذبية الدائمة. يتم الترحيب بالزوار داخل البوتيك بين مجموعة من الأعمدة الفخمة المصممة على الطراز الروماني داخل مساحة داخلية واسعة تبلغ 340 مترًا مربعًا معلاه بالخشب الدافئ والرخام الفخم، كما تتميز صالة العرض الجديدة بوجود مجموعات من الملابس الجاهزة ومنطقة مخصصة للأطفال وصالون خاص بملابس الزفاف وجناح لكبار الشخصيات وذلك لتلبية احتياجات عملائنا المتنوعين.

وفيما يتعلق بهذا التعاون الجديد، قال السيد كيفين جيرارد بندر، المدير العام  لعلي بن علي فاشن: “نحن فخورون بأن العلامة التجارية إيلي صعب أصبحت الآن جزءًا من علي بن علي فاشن. يتيح لنا هذا التعاون مرة أخرى دعم رؤيتنا لجلب أفضل الأزياء العالمية إلى دولة قطر. أنا على يقين من أن كلًا من إيلي صعب و علي بن علي فاشن سيقدمان معًا تصميمات جذابة لإرضاء الذوق الرفيع لعملائنا.”

لقد تم تصميم بوتيك إيلي صعب في الدوحة بهدف توسيع وجود العلامة التجارية وانتشارها في المنطقة وتوفير تجربة تسوق أكثر خصوصية تلبي احتياجات العملاء الأوفياء. وتواصل العلامة التجارية إيلي صعب من خلال المتاجر الرئيسية في كل من باريس وبيروت ونيويورك ولندن والإمارات العربية المتحدة توسيع تطلعاتها ورؤيتها إلى خلق المزيد من العلاقات الهادفة من خلال إطلاق متاجر عالمية إضافية في المستقبل القريب.